كومله في عيد تأسيسها الخمسين

كتب عبد الله مهتدي ... 
نصف قرن مر على تأسيس كومله، خلال ذلك النصف قرن خضنا الكثير من المعارك لأجل حرية إيران وتحررها. اليوم كومله مازالت مصرة على أن تكون حزبا وطنيا إيرانيا كردستانيا، نسعى الى وحدة الشعوب الإيرانية، وحريتها، وتحررها، إن كان من تحية في هذا اليوم فهي للشهداء، الذين سقطوا لرفع علم الحرية والتحرر، كما أوجه التحية للسجناء، في سجون إيران سجناء الرأي.
نفتخر كحزب أننا كنا الوحيدين الذين لم نصافح نظام الخميني منذ اليوم الأول، ورفضنا إعطاء هذا النظام شرعية.
مستمرون بنضالنا في سبيل حرية كل الشعوب الإيرانية، ونعمل أكثر من قبل على وحدة صفوف تلك الشعوب، الكرد، والأهواز، والبلوش، والتركمان، وكل الشعوب الإيرانية.
نرفض الحرب، ونرفض تسلط إيران على الدول المحيطة بنا ونسعى الى بناء علاقات ود وصداقة مع الشعوب العربية، خاصة الدول التي تتدخل إيران فيها، اليمن، لبنان، سوريا، العراق. 
ندعو إخوتنا الكرد والأحزاب الكردية على بلورة برنامج نضالي لضمان حرية وحقوق شعبنا الكردي في إيران. 
نشكر إخوتنا في كردستان العراق الذين حموا حزبنا وسهلوا وجودنا بين ظهرانيهم، ونقف مع إخوتنا في سوريا في ظل المأسات التي تمر بها كردستان سوريا. 
نعاهدكم على الإستمرار بنضالنا حتى تحقيق كافة مطالب شعوبنا في كردستان وإسقاط النظام الإيراني الظالم.  
 



عدد القراءات‌‌ 184

PM:11:18:25/10/2019